Posted by: greengorilla47 | September 16, 2007

 islam_evil.jpg

إن أنت تكون مسلمة, أنت مذنبة!

يتمّ [يت نوثر] حالة من مسام [بكيستني] يكون يحاول ل [ثووغت-كريمس], هذا وقت في إسكوتلندا 

أيّ يظهر أن يكون [نو غرووند] للدولة [بريتيش] زائفة “حرب على ذعر

محمّد عاطف [سدّيقو], 21, من [ألفا] في [كلكمنّنشير], وجوه عدّة إرهاب حشوات, بما في ذلك يزوّد [إينستروكأيشنل متريل] ل [بومب-مكينغ], ويجمع ويوزّع إرهابية دعاية. [س فر], قد كان المحلّفون يعجز أن يصطلح عقله غير أنّ المدّع, يدعو [سدّيقو] “كان إنتحار قاذفة قنابل”, يسأل ل ه أن يكون أسّست مذنبة على ثلاثة من أربعة حشوات.

جيّدا, هنا يذهب نحن ثانية: يناسب الدولة [بريتيش] يشوّه من كلّ الأنشطة من [يت نوثر] والتر [ميتّي] نوع رمز فقط بما أنّ هو قد أتمّ لذلك كثير أوقات من قبل مع [ميكي مووس] أرادوا [ب-بومبرس] مثل [دهيرن] [بروت]. مع [بسترد] مثل بلير [توني] يتلقّى يعطيهم الإشارة الانطلاق ال [بريتيش] يعامل شرطة وسلطة قضائيّة الآن [موسليمس] [بريتيش] لون كلعبة عادل أن يعالج من خلال المعدّ آليّ من مقاضاة والرمز جزائيّة.

الذي يعرف, المحلّفون يمكن انبجست اكتشاف هذا [يوونغ من] بريئة من يحرّض إرهاب غير أنّ مذنبة من [لسّر] حشوة ل يخزّن مادّة يعتبر أن يكون ساندت إرهاب على حاسوبه. إن هكذا, بعد ذلك سيخلق سابقة يتلقّى يكون أيّ أمكن جعلت أيّ من نا مذنبة من كلّ طريقة الأشياء ل ماذا نحن أمكن يتلقّى خزّنت على حاسوب شخصينا. أو هناك سيكون واحدة قانون ل (أبيض) [نون-موسليمس] وآخر ل [موسليمس]?

يوصل أنا يتلقّى فقط يكون تبادل موجزة مع عضوة ساذج بالأحرى من حزبنا محلّية خضراء هنا في الشمال إسكوتلندا. أحد ما كان قد تلقّى اللياقة أن يحضر إلى إنتباههم التعهد السيّد [سدّيقو], يسأل ما إذا الاللون الأخضر سوفت قصّرت الإصدار على الأساس أنّ حاكمت سيّد [سدّيقو] يكون ل ماذا [فري موش] يظهر أن يكون [ثووغت-كريم].

هذا سخيفة, بالأحرى ينهب, إمرأة شابّ –من الواضح [بسفيست], نباتيّ و [سندل-ورر]– كتب إلى الخلف يقترح أنّ تحت ما من ظروف سوفت اللون الأخضر “دعم إرهاب.” أنا ذكّرته أنّ شكور إلى بلير [توني] وعمل جديدة, بريطانيا في حرب في العراق وأفغانستان وأنّ يعتبر كثير [موسليمس] حول العالم ([أف وهيش] هناك حوالي 1.3 بليون) التحالف [أنغلو-سإكسون] أن يكون في حرب ضدّ إسلام بنفسي.

بالتّالي, [أمونغست] ال كثير [موسليمس] الذي من خلال السياسة خارجيّة إمبرياليّة من بوش و [بوم-شم] ه [بريتيش], بلير, كان التفتت داخل ال [أوسوك] عدوات, هناك يكون بالغ الصّغر, غير أنّ [مينوسكول], رقم الفردات الذي قد أبدى حاستهم في الطريقة سيّد [سدّيقو] يتلقّى.

والذي يستطيع لمته?

يتلقّى إن حكومة أجنبيّة كان قد ذبح على مليون [بريتس] (بما أنّ التحالف [أنغلو-سإكسون] على مليون عراقيات) بعد ذلك لم هناك [ب] أكثر من [ا فو] [ترو-بلوس] مسيكة ينبح للدم من أنّ الذي كان قد استأصل هم [كيث] وقريبة?

عندما بريطانيا قبل يشنّ حرب ضدّ ألمانيا السّكانه [ستويكلّي] القصف أنّ تبع أثناء الغارة جويّة كالسعر أنّ اضطرّ كنت دفعت في وقت الحرب. هكذا كيف يكون هو أنّ أكثر [مولّكدّلد] جيل [بريتس] يعجز أن يقبل ثأر من عدوته عندما يأتي هو?

المشكلة اليوم مع الساذج وأنواع ثمينة أنّ الآنسة شابّ من الاللون الأخضر يمثّل. [بونتيفيكت] الى حدّ بعيد كثير النسيان إلى ماذا يكون يكون أتمّت بمساطرهم ودفعت ل ب [فلّوو-تإكسبرس] هذا [هد-ين-ث-سند] نعامة حول سلام و [نون-فيولنس] بينما القوّات مسلّحة من بلدهم يستمرّون أن يقصف ال [شيت] من ملايين الناد الذي خطيئة وحيدة يكون أن يكون عشت [أن توب وف] [ا لوت] من زيت احتياطيات.

وفقا ل ال [ميسّي] خضراء, هو حسنا أن يرتكب إبادة جماعيّة فقط [س لونغ س] ليس هو خارج ه خاصّة عتبة. جيّدا, يقول هذا بالتّأكيد كثيرا ل ال [نيمبي] ([نوت-ين-م-بكرد]) مواقف من اللون الأخضر مؤكّد الذي يمكن أو يمكن لا يتصرّف محلّية غير أنّ الذي أدمغة [غريند تو ا هلت] مع الإجهاد من يفكّر شاملة. أنّ يبدو أن يكون مشكلة أنّ يكون مستوطنة [أمونغست] اللون الأخضر ويعطي سبب جيّدة أن يصدق كثير من هم أن يكون أكثر مجانس إلى [إك-فسكيستس] من بيئيات إنسانيّة.

في بلد حيث الحقّ يكون في تحكّم أينما أنت نظرة يفاجئ هو بصعوبة أنّ, على الرغم من [ألّ ث] [برتنس] من نا جنس و [أنتي-ديسكريمينأيشن] قانون, أقلية مجموعة والناس اللون يستمرّون أن يكون اضطهدت من يد بالسلائل من إمبرياليّة [بريتيش].

Posted by: greengorilla47 | September 13, 2007


“[بوا]! حر أن تغوّط في جمهور! [بوا]!”
بركسيل 911: اليوم المتعصّب كان حشات

على الرغم من [ألّ ث] [بر-دمونسترأيشن] يتبجّح من [إيسلموفوبيك] مجموعة مثل ال [سو] أتى ال [موش-فونتد] عرض ضدّ ال “[إيسلميزأيشن] من أوروبا” ([سك]) إلى صفر. هو كان إخفاق مع فقط [ا فو] اثنا عشر مجموعة جريئة أن يكسر القانون وأبديت هم [هت-فيلّد] وجه. أفاد ال [بّك], دائما يؤيّد الحقّ, حضور حوالي [توو هوندرد]. 24 أفاد [هيورس] هو مثل كثير أقلّ.

[إفن يف] نحن كنّا أن يكون ساذج بكفاية أن يصدق أيّ شيء يقولنا ال [بّك] جمع من 200 بعد رقم جميلة هزيل يؤخذ ضدّ ال يضمّ [ستيزنري] من الإتحاد [إيوروبن]. هو يقترح أنّ إمّا كان هناك بعض فائدة بين ال [بر-رووم] [وهينرس] ومتعصّب أو أنّ هم تغوّطبنفسي في الفكرة من ماذا بركسيل شرطة أمكن أتمّت إلى هم.

يوضّح الصورة, أعلاه, من أحمق نموذجيّة عنصريّة أمام حالة هرع طفوليّة الرمز من العارض جيّدا بكفاية. إن هم كانوا حقّا [نون-فيولنت] في الطريق زعم هم أن يكون هم لم كافح عندما يوقف. الدرب أولى أنت تعلم في عمل [نون-فيولنت] مباشر أن يذهب رخو عندما أوقفت أنت. أنّ طريق يصبح أنت ثقيلة من إن أنت تكافح, يأخذ كثير شرطة أن يحمل أنت بعيدا.

يكون هناك, يتمّ هو.

أخذت الفيديو [بلوو] كان من موقعة [برو-سو] يبدي اثنان زعيمات من ال [نيو-نزي] [فلمس] [بلنغ] (فلمنكيّ فائدة) حزب يكون غلّل ويحشى داخل شرطة شاحنة مقفلة. الثانية, [فيليب] [دوينتر] (عار على عشيرته), يرى يزعم أن يحصل سلاحه ب التصق في الباب عندما هو استطاع يتلقّى الى حدّ بعيد بسهولة انسحبت هو. مادة جيّدة لالآلة تصوير أن يسجّل كيف بقسوة هم كان عاملت!

غير أنّ أين كان ال [وتر-كنّون], [بربد-وير], [تر-غس] و [سبرس] الشرطة [بلجن] كانوا يتأهّب أن يستعمل عندما, مثلا, [أنتي-نتو] [بس-مرشرس] سار من خلال بركسيل في آلافهم إلى الخلف في ال ‘ثمانينات? يقارن إلى أنّ أوقات عاملت الماشي بخطى متثاقلتنا صغيرة كان أدبا غير أنّ بشدّة, [أرم-لوكد], غلّل وبعثت إلى سجن.

وأين كان صديقتنا مقرفة صغيرة, [مونسيور] [غروويك-غروويك], على اليوم? يخفي خلف حاسوبه ما من شكل في في مكان ما ماذا يكون بعد جزء من [فيك] [أونكلند] فرنسا, يستفرغ خارجا [أنتي-سميتيسم] ه ضدّ [موسليمس] وأيّ شخص وإلّا ([إينكلودينغ] ي) الذي يجسر أن يتعارض خططه حقير صغيرة. ه متأخّر يكون أن يشجّع الزبد الذي يسانده أن يعيّن مسجد محلّيّ وأن يضطهد جماعتهم في رواية طرق.

بعد يزور موضعه ويقرأ أمنانه أصبح هو قريبا واضحة إلى ي أنّ الرجل مجنون, يستحوذ, من رأسه. يحلم من الغزوة من [دووس] ه فرنسا بحشود من [بروون-سكينّد] [أفريكنس] شماليّة و [مغربيس] كلّ خارجا أن يغتصب بنات أبيض وربّما حتّى ه خاصّة جدية, [مونسيور] [غروويك] [سمبوليسس] [هيتلر] رمز يوصف في الفيديو أدناه ب [بهلّ] [بكّ] طاقم بحّارة.

[بسشتيك] مقرفة الذي يحصل أمتار مريض من يسيء, يرهب ويغري أقلّيّة مجموعة ببساطة [إين وردر تو] أبقيت في عقلهم غيرحقيقي, صورة [شوفينيستيك] هم يتلقّون من ماذا هم يتخيّلون أن يكون حضارة [إيوروبن]. ال نفسه “[دسبيز] حضارة” أنّ اغتصب واستعمر ال [درك-سكينّد] ثقافة هو لذلك والذي يكون حاليّا, إن نحن كنّا أن يصدق هذا مجنون, يختلّ الأبواب من [برولس] جيّدة أبيض [إيوروبن] أن يجبرهم داخل خضوع وتحويل إلى إسلام!

عندما سألت [موهندس] [ك.] غاندي كان, ما إن, ماذا هو فكّر من [مونسيور] [غروويك] “حضارة” هو توقّف أن يفكّر لثانية وأجاب [ديبلومتيكلّي] أنّ هو فكّر هو كان شيء جيّدة (إن هو كان في أيّ وقت أن يأتي حوالي). كافي قال.

[مونسيور] [غروويك], كيف جاهل أنت تكون! على الرغم من جهودك أن [فرّت] خارجا ال [رنتينغس] غامض من بعض رجل دين إسلاميّة يهدّد إلى [إيسلميز] كلّ أوروبا هناك رفض, أنا يكرّس, ما من [مستر-بلن] أن يتمّ [أني سوش] شيء. يريد الجيل شابّ [موسليمس], في وقت, دم مع الإستراحة من مجتمعهم فقط بما أنّ أتمّوا الأطفال من [جوس] مهاجرة. شيء أنّ, بوضوح, أنت كرهت أن يرى حدثت.

في مادته [دنونستوري], شتاء يضيف سيرك, [غروويك] أنف حمراء إلى صورتي (بوضوح هو أبدا يعلم بريطانيا [رد-نوس] يوم عندما كلّ شخص, بما في ذلك الرئيس وزراء يرتدي أنف حمراء لإحسان) [إين وردر تو] قارنتني مع مهرّج [فرنش] يدعى [رورو]. عندما رأى أنا هو أنا ضحكت و [فلت] تقريبا ألم مفاجئ العاطفة لالمقارنة. أنا الى حدّ بعيد أحبّ الصوت ال [ببا] [رورو] أيّ ربّما أنا سأستعمل في مستقبل إلى [سن-وفّ].

ربّما كلّ يبلغ هذا إلى الإرتفاع السوء في فرنسا. غير أنّ لا في بريطانيا, [مونسيور] [غروويك], حيث إحساسنا من مزاج وقدرة أن [لو ت] بنفسي يكون بعد حيّة وجيّدة. أنت سوفت حاولت هو بعض وقت.

في ال نفسه مادة ينهي هو مع فيديو من ماذا يظهر أن يكون تنفيذ عامّ في إيران من إمرأة واثنان رجال. هذا عنيت أن يوضّح ال [بربريتي] مطلقة من على حدّ سواء إسلام ومسام ثقافة. يصيب ب هو أيضا جعل أنا بعض تحقيق من بعض [موسليمس] [ولّ-ينفورمد] ما إذا أو لا هذا تنفيذ غفرت ب [شريا] قانون, ال نفسه قانون أنّ [مونسيور] [غروويك] [هستريكلّي] يحذّر نا فقط حوالي أن قسرا استبدلت نا خاصّة.

[شريا] قانون, يقولني هم, فسّرت ب كلّ بلد إسلاميّة وفقا ل [لغل بودي] هم خاصّة. يجعل بعض بلاد مثل إيران و [سودي ربيا] تفسير قاس حيث أنّ كثير أخرى يتمّ لا. على حدّ سواء إيران و [سودي-ربيا] حالة قصوى. أنت فقط يضطرّ نظرت في السياسة من كلا بلاد أن يفهم لماذا. ينظر ويقارن إلى الذعر إقطاعيّة في [سودي ربيا] حتّى إيران مثل يلمع مثال الديموقراطيّة حيث إنتخابات يتمّون و, على عكس إلى [ألّ ث] الإعلام المضلّل يوضع حوالي, جماعة يهوديّة يكون حميت و[إينتغرل برت] المجتمع.

يأخذ في السياق من ال [بربريتي] [نفر-ندينغ] من التحالف [أنغلو-سإكسون] في [إيرك], أفغانستان وقريبا – ما من غفر [دووبت-] في إيران (المتأخّر أيّ يكون مرجّحة أن يكون [نوك]) والمئات التنفيذ (في الأغلب من أسود) سنويّا بدكتاتورة بوش في ال [أوسا], والطريق الناس اللوح يكون عاملت في ال [أوسا] وفي أوروبا, ماذا يحدث في إيران و [سودي-ربيا] فول سودانيّ.

غير أنّ لا يتوقّف أنّ [غروويك] و [إيلك] ه جاهل من يشوّش, يكذب و [شيت-ستيرّينغ]. ل أنّ لعبتهم, ماذا هم يكونون جميعا حول. هم يتلقّون ما من إحترام ل أيّ شخص والى حدّ بعيد سعيد أن ب تمسّك مثل حمى إلى أيّ موضع أنّ يكون أعدّت أن يستضيف وتسامحت هم. هو ظهر أنّ ما من سيقنعهم مبلغة الإستئنافات إلى هم [بلوغ] مضيف أن يحظر [غروويكس] [أنس ند فور لّ]. فضلا عن ذلك, التكنولوجيا أنّ يتواجد أصناف هذا حالة حظر مستحيلة.

أخيرا الطريق وحيدة أنّ [غروويكس] وعربت سكنيّةهم مقرفة صغيرة [هنجرس-ون] كنت سيحظّر لعمل أن يكون أخذت ضدّ هم (إن فقط هم أرادوا!) أحبّت في ال [أوسا] بتنويمات ال [أنتي-دفمأيشن] جامعة وهنا بالإتحاد [إيوروبن]. [فر فروم] يكون خطة بعيد نحو شموليّة, أن أخذ يحظرهم ببساطة حقوق الإنسان وجنس قانون إلى استنتاجهم منطقيّة.

لا يسمح حر الخطة أنّ حر أن يكون أسءت بعنصريّ يحبّ ال [سو], [غروويكس] ورفيقتهم [وهيت-سوبرمسستس]. أنّ قد سمح حكومات في بلاد مثل دانمرك الحر التعبير أن يكون أسءت ب هذا [شيت-ستيرّرس] [كرفن] يعرضهم بما أنّ إمّا أن يكون غير راغب أو أيضا ضعيفة أن يتصرّف بطريقة حاسمة. إن شيء يكون عفنة في الدولة دانمرك ([شكسبر]) بعد ذلك هو مشكلة صحّيّ أيّ, أخيرا, هو سيضطرّ واجهت وعالجت مع قبل العالم.

***************************

صحافة إطلاق – 590 (2007)

أوروبا هدّدت بمتعصّب – لا ب [إيسلم]

بيان ب [ترّي] ديفيس, أمين عامّ من ال [كونسل وف يوروب], على المسيرة “ضدّ [إيسلميسأيشن] من أوروبا” اليوم في بركسيل

ستراسبورغ, 11.09.2007 – قيم [إيوروبن] تحت تهديد, يقول المنام من إحتجاج مسيرة تحت الراية “ضدّ [إيسلميسأيشن] من أوروبا” أيّ كان واجبة أن يضع اليوم في بركسيل [إين سبيت وف] الحالة حظر بالمدينة محافظ. الحقيقة أنّ أوروبا وقيمه حقّا تحت تهديد, غير أنّ لا يأتي الخطر من إسلام. ضعفت قيمنا عالية [إيوروبن] بمتعصّب ومتطرّف, على حدّ سواء [إيسلميست] و [إيسلموفوبس], الذي يستغلّ خوف وضرر ل هم خاصّة هدف سياسيّة.

يقول ال [سلف-بروكليمد] مدافع من قيم [إيوروبن] أنّ المحافظ قد انتهك حقّهم تحت الإتّفاق [إيوروبن] على حقوق الإنسان. الحر الاجتماع والحر التعبير حقّا [بركنديأيشن] أساسيّة لديموقراطيّة, غير أنّ هم سوفت لا يكون اعتبرت بما أنّ [ليسنس] أن يضأيق. أنا لن أدخل داخل النقاشة حوالي ما إذا المسيرة سوفت يتلقّى يكون سمحت أو لا, غير أنّ يلاحظ أنا أنّ المعترض قراءة من الإتّفاق انتقائيّة أن يقول ال بعض. هو جدّا مهمّة أن يتذكّر أنّ الحر من اجتماع وتعبير يستطيع كنت قيّدت أن يحمي الحقّ وحر من أخرى, بما في ذلك الحر من فكرة, ضمير ودين. هذا يطبّق إلى كلّ شخص في أوروبا بما في ذلك الملايين [إيوروبن] من إيمان إسلاميّة, الذي كان الهدف رئيسيّة من عرض هذه الأيّام مخجل تعصّب وعدم تحمّل.

[كونسل وف يوروب] صحافة تقويم
[تل]: +33 (0) 3 88 41 25 60
فاكس: +33 (0) 3 88 41 39 11
[برسّونيتك.ينت]
www.coe.int/press

Posted by: greengorilla47 | September 13, 2007


الثورة أنّ يكون ينشأ
من الأرض

بوليام [م.] [ه.] [كتك]
13 سبتمبر – أيلول, 2007
Countercurrents.org

أجبرت النخبة كوكبيّ أن يستمرّ على ممرهم الحالة نموّ يقود نحو سيطرة كوكبيّ. المصرفيات دوريّة من خلال تحكّمهم من ال [إيندوستريل وورلد] سرّا – يبقي يمتلك بنك مركزيّ [تثر] على المال نظامة من خلال تحكّمهم من ال [أو.س] دولار كالعمرة من تجارة دوريّة. واحدة آلية مهمّة أنّ يسمح هذا أنّ بعت المادّة كبير في تجارة دوريّة – زيت – في دولار. [إين وردر تو] أمّنت الاستمراريّ من الدولار اقتصاد, هم ينبغي كنت يمكن أن يختار أيّ عمرة زيت يكون بعت ل أو ضبطت الزيت – أو كلا.

أبقيت المركز من الإمبراطورية, ال [أو.س.], بدين بما أنّ الدولار نفطيّ وأخرى دولار [كم ينتو] ال [أو.س] في المعدلة من على الأقلّ اثنان ونصفيّة بليون لكلّ يوم (يشتري [أو.س] حكومة روابط) [إين وردر تو] استمرّت الدورة, أيّ يحافظ الإمبراطورية وقوته عسكريّ يمدّد بما أنّ النخبة يوفي إستراتيجياتهم السيطرة هم يكون يتسابقون ضدّ وقت. الهولة يتتبّعهم إتجاهات من ذرويّة زيت وطاقة إنهاك, مناخ تغيّر أيّ بقساوة سيعطّل الفصول الحالة نموّ في الطعام إمداد تموين نظامة, الحالة ضعف من الدولار وانهيار بيجيّة. أسّيّا ينمو عالم لن يعمل السّكان مع ينمو [متريل كنسومبأيشن] يؤسّس على يتضاءل مورد ويصبغ كوكب, غير أنّ هم يتلقّون ما من أخرى خيار أن يبقي قوتهم وربحت.

بذرات التغيّر

بما أنّ النظامة صناعيّة يفتل نحو إنهاك, ينبت بذرات التغيّر في القاعدة. لا يثور الالناس في القاعدة [إين وردر تو] أخذت القوة أنّ النخبة يتلقّى غير أنّ يكون يثور أن يأخذ قوة على هم خاصّة حياة. في أرجنتين, عقب [نيوليبرل] انهار [أبّرتشنيكس] الاقتصاد وخرّب ال [ميدّل كلسّ] يترك بطالة ضخمة, العامل بدأوا أن يستلم المصنع وركضتهم بنفسي, مع كلّ موظّف يستلم ال نفسه أجر.

البرنامج وثائقيّ عظيم, اللقطة, تفاصيل القصة من واحدة مصنع [تك-وفر] بالموظّف ضدّ خلفيّة من على [توو هوندرد] مصنع [تك-وفرس]. [إرلير], كان الالناس في القاعدة قد بدأوا أن يتحرّك عندما الشجاعة “الأمهات من الساحة [د] [مو]” بدأ أن ينظّم وعرضت. هذا كانوا نساء الذي تلقّى أسرة أعضاء اختفوا وكان عرض بوجه دكتاتوريّة فاسدة فاشيّ عسكريّ أيّ يكون قدّمت أن يتلقّى قتلت على الأقلّ ثلاثون ألف الناس. كان الشجاعة من الأمهات عامل مهمّة في يحضر نزولا إلى الفاشيّ و [سبردينغ] شجاعة وشهاق إلى ال يعمل الناس.

كان الاقتصاد قد تحطّم تحت الدكتاتوريّة عسكريّ وبعد ذلك عقب سياسة انتخابيّة كان أعدت, الاقتصاد أنعش [تو سم إكستنت] وبعد ذلك هو تحطّم ثانية تحت التكهّن من [نيوليبس] في الصندوق النقد الدوليّ و [وورلد بنك]. حدّدت رئيس كارلوس [منم] الذي كان قد أذعن إلى هم كان كالمتّهم.

في المشردات نهائيّة من البرنامج وثائقيّ, كان اللقطة, [منم] قد ذهب إلى أسفل في عار وإنتخاب جديدة كان يكون أعدّت. فجأة, الجديدة رأى [فكتوري ووركر]/مارك أنّ الصنف سياسيّة كان قد ذهب إلى أسفل إلى صب مركزيّ ويرمي فوق أردواز من ال نفسه رموز تعب قديم سياسيّة. حتّى ركض [منم] ثانية [, ثوو] [نستور] [كيرشنر] ربح.

عندما الفيلم استنطق صانعات العامل/مارك حول هذا هم بشكل رمزيّ اقشعرّوا أكتافهم. كان المكيدة من سياسة انتخابيّة [برفورم] بالسياسيّة/صنف ماليّ قد أصبحوا فقط هامشيّا موافقة إلى هم. هم كانوا قد أخذوا قوة في جواراتهم, على المصنع أرضية وفي ال [هد وفّيس].

[موندرغن] تعاونيّة

يتواجد الالناس باسكيّ في إسبانيا شماليّة, يركّز في [برنيس] أجبال. هم يتواجد ثقافة والسّكان جزئيّا في فرنسا وجزئيّا في إسبانيا. هم الناس قديم وواحدة من فقط عدّة [بيوبلس وف يوروب] الذي يتلقّى لغز أنّ ليس [إيندو-يوروبن], الحبة يأكل الأبّ [هردرس] الذي غزا أوروبا من [سنترل سا] آلاف السنون [أغو].

الثقافة باسكيّ, يركّز في الأجبال, [لند-بسد] في صغيرة, خصيبة, منتجة مزارع وكفور. رغم أنّ مدائن ومدائن قد نماوا فوق في بعض أمنان, يتواجد الجذر ثقافيّة في نظامة في أيّ كلّ مزرعة صغيرة كان ورثت ضمن الأسرة والكنية من كلّ عضوة من الأسرة كان ال نفس بما أنّ الاسم قديم من المزرعة. ورثت هذا والطريقة من يزرع وتفاعل كان من الماض قديم.

[إين دّيأيشن تو] الثقافة [لند-بسد], تلقّى ال [بسقو] في ال [20ث] قرن يصبح صاحب مصنع هامّة مع هم حديد منجم لغم, صناعات وتجارة دوريّة. مزجت هذا كان مع الحالة فوضى من الحرب أهليّة [سبنيش] والإقامة [فرنسسك] [فرنك] كالرأس من الدولة [سبنيش] فاشيّ. لم يرحّب البيئة اقتصاديّة كان إلى إبتداع أثناء [فرنك] نظامة بما أنّ الدولة فاشيّ كان رصاص بخبير ماليّ وسياسيات الذي تلقّى قدم في كلا مجال مملكة أشبه في الولايات المتّحدة الأمريكيّة حاضر.

ومع ذلك [موندرغن] نما حركة تعاونيّة من هذا تربة. بما أنّ يوصف في الدراسة كلاسيكيّة, يبني نحن الطريق بما أنّ [و] [إ] سفر, بروي [مورّيسن], إحدى عشرة الناس شابّ اشترى مصنع صغيرة مفلسة أنّ أنتج بارافين يطبخ موقد. كان السنة 1954. منذ ذلك الحين أنّ وقت [موندرغن] قد [غروو تو] حركة تعاونيّة [تن] من آلاف العامل ودزينات المشاريع [نتووركد] معا ويرسو ب هم خاصّة بنك [كجا] [لبورل] شعبيّة, يمتلك بالمشاريع.

ينمو من هذا سياق, ليس الفردات ببساطة مزرعة عامل تعاونيّة, [إيندوستريل ووركر] [أر فن] بنك عامل غير أنّ الحركة يتلقّون يوسع وإستطاعة عميق. واحدة من المبدأ رئيسي من الحركة “[إقويليبريو]”, يقول [مورّيسن],

“[موندرغن] أعلمت نظامة تعاونيّة بحالة وعي بيجيّة أساسا. فهمت علم بيئة, عرفا يعيّن كالعلاقة من أشياء حيّة إلى بيئتهم, هنا أن يحوي اجتماعيّة [أس ولّ س] حقيقة أحيائيّ وتفاعلهم.

اليوم, [موندرغن] أبديت حالة وعي بيجيّة لا أوّلا من خلال [إنفيرونمنتليسم], غير أنّ من خلال الممارسة من علم بيئة اجتماعيّة: ربطت المطاردة من “[إقويليبريو]” أساسيّا إلى المبدأ أساسيّة بيجيّة من تنوّع ووحدة, أو, في اجتماعيّة عبارات, حر وجماعة. وعده تغيّر أساسيّة أنّ سيتوافق على حدّ سواء حياة اجتماعيّة والعلاقة بين الاجتماعيّة وعوالم طبيعيّة.”

يقول كاتبة ستيفن [كرتيس] [جكوبس], “[لدرشيب ستل] باسكيّ [أونوثوريترين], يتضمّن عمليات بالتّراضي, واتّجهت يتوافق المجموعة إحساس لنهايات جماعيّ مع يمكن توهّم وافتقار الثقة. يعالج جوار ينتخب ممثّل لا ببساطة قوة, غير أنّ بني توافق الآراء لمجموعة مشاريع. يواجه هذا عملية غالبا مشكلة التوهّم ينشأ من فردة وصنف فروق. هذا عكست في الصعوبة نسبيّة من يؤسّس زراعيّ تعاونيّة ونقطة إلى الطبيعة [نون-وتوبين] من الحالة باسكيّ.”

استثمرت عشرة نسبة مئويّة من النقد دفق من الشبكة في الجماعة وفي مؤسّسة خيريّة, بينما آخر مبدأ يكون أن يبقي انتشار صغيرة مثل بين الأجر سفليّة والأعلى بما أنّ يمكن. في هذا حركة مدهشة من القاعدة, يأتي خارجا [فروم وندر] فاشيّ سياسيّة/صنف ماليّ بما أنّ هو أتمّ, [موندرغن] تعاونيّة عرض طريق أن يبني جماعة رجوعيّة [سسل ينستيتثأيشن]. سيكون هذا صحّة اجتماعيّة قيّمة بما أنّ نحن نترأّس داخل المستقبل من الإنهاك من مجتمع صناعيّة وتشظيته.

هذا أمنان فقط جزء من الحركة الالناس في القاعدة الذي يكون يتصرّف أن يحمي وحسنت جماعتهم حتّى تحت ال يدوخ تأثير صدمة من رأسماليّة خاصّة صناعيّة. يتلقّى هند خصوصا, [ا نومبر وف] حركة منتج محليا يحاول أن يحمي وقوّيت بناءهم محلّيّ اجتماعيّة. واحدة كان [رميسّ] لا أن يذكر التعاونيّة من الدولة من كيرالا في هند ومن ال كثير [غرسّرووت] حركة أنّ صحبت [فندنا] مدهشة [إك-فمينيست] [شيفا] يتلقّى يكون مع ويعلن.

إلى ما بعد زيت

في 2003, نشر ريتشارد [هينبرغ] كتابه منويّة, الحزب على: زيت, حرب والقدم من مجتمع صناعيّة. يتعلّق دراسته البطاقة أنّ الإنتاج النفط خام سيبلغ وبعد ذلك سيبدأ أن ينخفض إلى نهايته. [أت ثيس بوينت] يتلقّى أكثر من البلاد [أيل-برودوسنغ] من العالم ينخفض إنتاج.

يسلّط [هينبرغ], الذي يكون كلية عضوة في كلّيّة جديدة كاليفورنيا, [سنتا] [روسا] حرم جامعيّ, أنّ نحن الآن في القمة من عالم إنتاج النفط خام. سيتلقّى هذا, بما أنّ هو يقترح, تأثير صدمة قابل للقياس على ال أسّيّا ينفجر عالم السّكان يعيش على زيت. هو أيضا يقترح أنّ سينهار هذا ال [كبيتليست كنومي] أيّ ينبغي يتلقّى حالة نموّ [إين وردر تو] بقيت.

بعد النشر من كتابه, قد ترجّح هو وأخرى الذي كان أيضا تبع هذا إتجاهات داخل عمل أن يخطر العالم السّكان من الرؤيا نبوئيّة وشيكة. تضمّنت كثير الآن. السفينة قيادة تنويم من هذا جهد الموضع كربون معهد, www.postcarbon.org قاد ب [درلي] جوليانيّ. تحت المظلة من هذا تنويم [رلوكليزأيشن] نظّمت شبكة يتلقّى يكون, www.relocalize.net. الجهد من هذا مجموعة محلّيّ أن يفحص وأخذت عمل في ما يتعلّق ب المحلّيّ جماعة [سوبّورت سستم] مع المنظر واضحة أنّ قريبا الخارجيّ طاقة دعامات سينخفضون أو سيتوقّف.

مع سرعة مدهشة قد تنامى هذا شبكة. هناك الآن [أن هوندرد] وثلاثون ثمانية جماعة مجموعة في إثنا عشر بلاد. ال [رلوكليزأيشن] مجموعة في [ويلّيتس], كاليفورنيا, www.willitseconomiclocalization.org واحدة من ال [كتّينغ دج] نقطات. [بروجكت تم] هم يقدّم ويأخذ عمل على كلّ نقطات من الجماعة بقاء دعم أمنان. [فوكسد] فريقهم على ثمانية أمنان; عمل, ثقافة/تربيّة, طاقة, طعام, صحّة, مأوى, نقد وماء.

كلّ من هم [بروجكت تم] بؤرة الى حدّ بعيد شاملة. مثلا العمل [بروجكت تم] بؤرة, “… مزيج قابل للمحافظة أعمال في مننا, عمل تمويل, شركة صغيرة حضانة, يجد إستعمالات منتجة [وست سترم] من عمل (بتفضيل ك [رو متريل] ل آخر أعمال), وظيفة, [فوكأيشنل ترينينغ], محلّيّ سوق بنى, [لوكل كرّنسي], ويقايض نظامات.”

هم طعام يتلقّى [بروجكت تم] [أت ثيس بوينت] ثلاثة أمنان أنّ هم يعملون فوق, [مينستريت] جماعة حديقة, [غلنرس] و [برووكسد] مزرعة www.energyfarms.net/willits. هذا سنة قد جمع [غلنرس] أطنان الطعام من ال [لوكل را] ويمنح هو إلى إحسانات محلّيّ وطعام بنوك. هم [برووكسد] مزرعة في يشبع إنتاج ونقطة بارزة هناك التجهيز من نظامة [ميكرو-هدرو].

نحن كلّ نعرف الرقم من النسبة مئويّة من الالسّكان في الأيام قديم الذي كان زراعيّ وينتج طعام والنسبة مئويّة صغيرة الآن الذي إنتاج الطعام لمواطن صناعيّة. نحن أعضاء من المجتمع صناعيّة. نحن نشتري نا بقاء نظامات مع مال. نحن لا نّصرف إلى الخلفيّ [فورتي] ويقطع بعض خشب ل نا خشبيّة فرن ومسخّن. نحن السّكان الذي يكون بقاء نظامات يكون تنويمات ضخمة أنّ يمدّد إلى إرتفاعات أثيريّ أيّ نحن يستطيع لا يرى وفقط بشكل غامض فهمت وعلى أيّ نحن نتلقّى بعض تحكّم. غير أنّ يتحرّك القاعدة أن يحميبنفسي وال [رلوكليزأيشن] جهد يقدّم تشجيع عظيم.

يتكلّم الأرض

نحن الذي يستطيع قرأت هذا كلمات يمدّد الناس الذي يتلقّى يكون [منتلّي] كيّست بالثقافة الحضارة والمجتمع صناعيّة من ولادة. نحن نتلقّى مبدأ يحمّل داخل عقلنا [سوبكنسكيووس] أيّ يسبّبنا أن يرى حقيقة في طريق مؤكّدة.

إلى أهليّ طبيعيّ مايا شخص في الدولة [شبس], يتكلّم مكسيك, الأرض من خلال هم. هم يعيشون يضمن مع الأرض في [إنرج سستم] هم يوميّة وفي موضفهم عقليّ. تكلّمت إلى هم الحقيقة أنّ ال [إرثليف] يتلقّى ظاهرة هذا يعيش أشياء حول نا, ونا, يعني أنّ نحن أطفال من ال [موثر رث] ونحن كواحدة من الأصوات من الأرض. إلى المايا هذا واضحة على مستوى عميق. إلى نا هو اقتراح ممتعة عقليّ فقط, لأنّ نحن يتلقّى يكون كيّست بتربية ثقافيّة أنّ يصفح خارجا هذا تفهّم عميق ويقترن نحن لا [منتلّي] حياتنا مع الحياة من الأرض حيّة.

إلى المايا أمن الأرض وعنايته. المايا حيّة مع الأرض وتغذية من إعانته طبيعيّة. تاريخيّا لمليون سنون قد كان نومنا جدّا ناجح. كيّست نحن يتلقّى يكون إلى الأرض حياة. نحن عشنا ضمن البيجيّة نسيج وطاقة دفقات من الأرض. حملنا أسلوبنا تقليديّ ترحّليّ على نا يجمع أمنان. في الفصل عندما كان اللعبة سمين في واحدة مكان نحن ذهبنا هناك, عندما العنّبيّ كانوا يانع في آخر نحن ذهبنا هناك. كان نجاحنا تكييف إلى الحياة من الأرض. نحن أيضا تلقّينا ثقافة أنّ احترم الأرض وأشياء حيّة. الاقتراح بسيطة. نحن حيّة, يعيش نحن بسبب الأخرى أشياء حيّة أيّ يغذّينا, نحن ألزمت أن يحترم وشجّعت أنّ أخرى أشياء حيّة [س ثت] نحن أيضا يستطيع عشت.

رغم أنّ هذا منطق بسيطة يهرب حضارة, هو واضحة أنّ نحن ينبغي بدأت أن يكيّس ثقافة أنّ يتلقّى هذا قيم في المركز, إن نومنا يكون أن يبقى. يعلّبنا ثقافتنا أنّ ثروة القيمة مركزيّ من حياة إنسانيّة وأنّ ثروة أمننا. عندما ترك نحن نا [فورجر]/صياد حياة وبدأ زراعة, حضارة وإمبراطورية, نحن بدأنا [وي وف ليف] أنّ كان لم يضمن مع الحياة حول نا غير أنّ ركض عجز صانية بيجيّة من الأرض خصوبة. الأرض لحمة; بدأ ال [توبسيلس], الغابة, ال [فيش ستوك] والأخرى نوم أن ينخفض وتراجعت.

آلاف السنون [أغو] التأثيرات من هذا ثقافة كان عرضت في الإمبراطوريات مبتكرة [سومريا] وبابل في [تيغريس-يوفرتس] واد. مع يسقى زراعة أدار هم أن يستنزف و [سلينيز] التربة [تو ث إكستنت ثت] اليوم [أن-ثيرد] من ال يمكن [أربل لند] في العراق بعد يستطيع لا يكون استعملت بسبب إشراب ملحيّ يسبّب بالإمبراطوريات مبتكرة. مع زراعة, [أفرغرزينغ] واجتثاث أحراج, دمّر هم هكذا الأرض أنّ النهر يحمل تأكّل مادّة قد ملأ داخل الخليج ل [أن هوندرد] وثمانون خمسة ميز! الآن يدخل الفم من النهر المحيط أنّ [فر فروم] حيث هو أتمّ قبل أن الثقافة الحضارة بدأ.

ليس الثقافة من المايا [شبس] مثل أنّ من حضارة. هم بقاء بقيّة من ثقافة يصدم باستعمار إمبراطوريّة. [إين وردر تو] حميتبنفسي, ثقافتهم وعالمهم حيّة, قد ارتفع هم فوق في مقاومة. في كثير جزء من النصف كرة جنوبيّة ينشأ المحلّيّ في القاعدة غير أنّ ال [إزلن], [زبتيستا] جيش من تحقير وطنيّة, كان الرصاص. [زبتيستس] [أنتي-كبيتليست] غير أنّ ما من [بروبغنديست] استطاع حصلت بعيدا مع يدعو [أمريكن] أهليّ طبيعيّ شيوعية صناعيّة. دعات هم أكثر بشكل صحيح [أنتي-سفيليزأيشن], ضدّ حضارة في شكله حاضر.

[شبس] واحدة من الدول غنيّ في مكسيك بخصوص مورد صناعيّة ويتلقّى الالناس فقير. يعرف المايا جيّدا التأثيرات من “حضارة” – إمبراطورية, حرب, استعمار وإستثمار بالنخب. ضدّ هذا إطار قد بدأ هم أن يغيّب بعض من الأشكال الحكم من هم خاصّة جماعة مثل الدور النساء والموضع من الأشياء. يحتلّ نساء الآن مواضع السلطة والأشياء سلطة يكون أبعدت إلى الكرة من تقليد وثقافة [رثر ثن] عشيرة قوة في [ألّ ث] مظاهر الحياة.

هم يخلقون نوم جديدة ثقافة خارجا [فروم وندر] الحمي الاستعمار www.ezln.org. هم يتلقّون ثقافة من يشارك, تعاون وعناية من الأرض. جعلت هذا يكون الأساس ثقافيّة حكم. هم يزدرون الصنف سياسيّة مع السياسة انتخابيّة أيّ يكون هم تحكّم آلية. [زبتيستس] تحكّم من القاعدة من خلال جماعة اجتماعات. خاصّتي ثقافة من جماعة إنسانيّة [رثر ثن] معزول اجتماعيّة في مجتمع شاملة صناعيّة الذي يقترع دوريّا لقائمة ميلان إلى جانب الاسم. هم يتلقّون قوة على ال [وي وف ليف] من جماعتهم [رثر ثن] يقترع على أحد ما في مجلس نواب [فر-وفّ].

في أمنانهم قد خلق هم حكومات موازية الى حدّ بعيد بخلاف الحكومة مستعمرة هم يكون يتنكّبون على حدة. قد كان واحدة من الحركة قوّيّة أن يأخذ إلى الخلف القوة أن يربّي شبابهم. في مجتمع شاملة صناعيّة أوصلت التربيّة من الشباب ب [إدوكأيشنل ينستيتثأيشن] يحكم بالنخب الذي يتأكّد أنّ هذا خطت إلى الحالات من أنّ نخب والمجتمع صناعيّة أنّ هم يضبطون.

ب يتلقّى تحكّم من العقل من الشباب هم يمكن أن يلقّن الحقيقة منظر من مجتمع صناعيّة مع كلّ هو غرض, قيم ومعنى. اشتريت تقريبا [ألّ وف ث] مصنّع من ثقافة صناعيّة من صناعة. يزوّد النقد, إسكان, طعام, ماء, وبعد ذلك الثقافيّة عالم منظر يزوّد إلكترونيّا حقيقة قريبة ملحومة أنّ يتلقّى بعض أن يتمّ مع حياة وأشياء حيّة غير أنّ مع قوة, ربح وعنف. عكست العنف من ثلاثة قتل لكلّ ساعة على تلفزيون في العنف إلى الأرض والعنف من حروب إمبراطوريّة غزوة أن يغذّي المعدة من الآلة أنّ يركض عجز صانية من الأراضي خصوبة [إين وردر تو] أمّنت بقاءه.

إلى [زبتيستس], [ترنسفرّينغ] إلى الشباب المال قيّمة معلومة [ترمندووسلي] أنّ النوم قد كدّر بالتّأكيد يمكن دون أيضا يضع هو في السياق من القيم من حضارة صناعيّة. هم حتّى يتلقّون خطط ل [زبتيستا] جامعة. غير أنّ الطريقة التعليم مخالفة. في منظرهم يأتي المعلمة أن يصنّف أن يعلم فقط مثل الطالب. هو يضمّ تحقيق والمساهمة من كلّ مشتركة قيّمة. عنصر مهمّة في ثقافتهم إحترام; إحترام للأشياء, إحترام للأرض وإحترام لبعضهم بعضا. حياة قيّمة. هم لا يديمون [هيررشل] أمر نظامة.

[إك] قرية والأروميّ جديدة

الفوريّة عالم مشكلة العجز صانية من الأراضي خصوبة. هذا حللت بجماعة [سلف-سوفّيسنت]. ال [إك] قرية أيّ يكون يكون شكّلت حول العالم [بوينت توورد] [سلف-سوفّيسنسي]. [إك] نما قرية, في جزء, من المقصود جماعة حركة أنّ بدأ أن يتزايد [إين ث لت] تسعة عشرة ستينات. كالتمييز شاملة من التعهّد من الأرض نما حياة, هكذا أتمّ ال [إك] قرية حركة.

ال “حيّة [إين بلنس] مع طبيعة” يعني عبارة لا بالضّرورة يتبنّى حقو قماش ويأكل جذر وعنّبيّ. الحقيقة أنّ هناك بعيد [توو فو] جذر وعنّبيّ يترك. نحن نستطيع رغم أنّ, خلقت طرق من يعيش أنّ كنت [سلف-سوفّيسنت] وأنّ يدفع [أبيسنس] إلى الناجح مليون سنة تاريخ من نومنا.

[أف كورس] هناك كثير “[إك] قرية” في ثقافات مخالفة حول العالم أنّ يكون بعد قرب [سلف-سوفّيسنسي] غير أنّ الجديدة [إك] قرية حركة ضمن الآلة من مجتمع صناعيّة يكون هامّة. كيّست نحن في حضارة صناعيّة ثقافيّا أن يصحب قوة مع ثروة. في حقيقة, من أعلى إلى قعر, حكمت حياتنا يوميّة بضخمة شاملة مؤسّسة على أيّ نحن نتلقّى [ليتّل ور نو] تحكّم. كلّنا بقاء ضبطت نظامات بمؤسّسة شاملة. نحن نتلقّى بعض تحكّم أساسيّة من حياتنا. صورتنا من “حر” أن يتلقّى بما فيه الكفاية مال أن يتمّ “ماذا يريد نحن”. غير أنّ ليس هذا قوة حقيقيّ على الكوكب أرض. غذّيتبنفسي يكون يمكن أن يخلق مسكن [أن ‘س], من خلال [أن’س وون] جهود وعشت في جماعة حقيقيّ إنسانيّة أنّ يخدم الحالات تطوّريّ من كلّ فرديّة والجماعة قوة حقيقيّ.

ال [إك] قرية حركة [فولّوو-ون] إلى المورد يطوّل ب ال “بديلة جماعة” نشط. هذا مورد كثير. هم يتضمّنون [ألترنتيف مديسن] كخيار إلى [إيندوستريل مديسن]. [هربليسم], [أرومثربي], فقاريّة, جسم عمل, أيّ يكون غالبا دعات طاقة الطبّ, معالجة بالإبر, تغذية وكثير أخرى مورد أنّ يكون شعبيّة. جنس حالة تساو موضوع قوّيّة جدّا. رأيت [غرسّرووت], توافق الآراء حكومة كديموقراطيّة حقيقيّ. في المجال مملكة من مسكن [متريلس] محلّيّ مثل تبن بالة, أكّدت عرنوس الذرة, طين وأخرى خيار إلى بناء صناعيّة. ضممت هذا عادة مع سلبيّة أو ميزات نشطة شمسيّ [إين دّيأيشن تو] ماء يحصد نظامات. مخالفة [ألترنتيف نرج] أتمّت نظامات يتلقّى يكون.

قد ذهب الأمتار من يزوّد طعام [أن ‘س] إلى ما بعد ال [إيوروبن] صفح بروز نظامة إلى الأكثر [برمكلتثر] راقي www.permacultureactivist.net بعيدا. قد نشر الممارسة ال [برمكلتثر] [وورلد-ويد]. في بعض مظاهر [برمكلتثر] طريق من يصمّم (أو يزرع) [أن ‘س] من وحولة مع تنوّع عال إنسان ومفيد نوم على صعيد البيئة أنّ جميعا يلاءم معا داخل معمل جماعة. يزوّد هو أسّست في معمل معمّرة, لا يلتفت التربة على ال [بروأدسكل] ومن خلال تنوّعه يصحّ, حمية متوازن.

[برمكلتثر] يستطيع أحيات [سيل فرتيليتي] بينما يزوّد كثير طعام لكلّ فدان من يستطيع زراعة صناعيّة. هذا مقارنة نوعا ما ظالمة إلى النظامة صناعيّة أيّ ينمو [مونوكروبس] على أمنان ضخمة بغرض يمصّ فوق [سيل فرتيليتي] بالإستعمال من معمل سنويّ لربح. ليس غرضه أن يغذّي الناس, غير أنّ إلى قوّة فوائض من الأرض لربح. لا ينتج [برمكلتثر] [أن ث ون هند] فوائض ضخمة [مونوكروبس], غرضه أن يغذّي الناس. هو يستطيع رغم أنّ, إنتاج تخصص يحصد لالمحلّيّ [فمرس] أسواق أو قرية مقايضات مركز.

قد جرب الناس يترك ال يفتّش ثقافة إنسانيّة من مجتمع صناعيّة مع كثير أشكال اجتماعيّة. عزوبة, [مونوغمي] ومجموعة زواج إمكانيات. طقس والخلق التقليد مهمّة. المحتوى من حياتنا يوميّة مهمّة. كيف نحن نرتبط [تو ش وثر] وكيف نحن نرتبط إلى الشباب مهمّة. في جماعة هناك مدرّب لالشباب, عمّ, عمّات, أشياء. في الثقافة ناضب إنسانيّة من مجتمع صناعيّة رسّبت الشباب أمام تلفزيون وبعد ذلك عندما هم قليلا قديم هم حشات داخل [إدوكأيشنل ينستيتثأيشن] شاملة يعدّهم أن يصبح آخر ترميز رقم صناعيّة.

في ثقافات تقليديّ من نومنا, علّبت الشباب كان كيف أن يكون إنسانيّة. أبديت هذا [أرتفولّي] في الكتاب, سبعة سهول, ب [هموهستس] [ستورم] من شيان ثقافة من ال [غرت بلين] [نورث-مريكن]. قد كان زوج إفريقيّة, كلا الذي أتى من صغيرة, قرية تقليديّ في غانا مورد قيّمة لالمقصود جماعة حركة. [سبونفو] [إ.]. يساعدنا بعض www.sobonfu.com وزوجه [مليدوما] [بتريس] بعض www.malidoma.com فهمت ماذا [ليف-سنترد], إنسانيّة قرية حياة يكون مثل.

الناس يرجعون إلى الأرض وجماعة في كثير أشكال. الإتجاه محدّد وهناك كثير ممرات. واحدة ممر فريد طريقة يستعمل تقليديّ رأسمالي تقنيات أن يبلغ أنّ هدف. قد خلق [غلوبلكفيلّج] www.globalecovillage.com يقاد ب [بيوسفر] [إيي] معماري [فيل] [هوس] [ستوك كمبني] يعّدّل على وولستريت أن يبلغ أنّ هدف من يصمّم [إك] قرية.

الفيل في الغرفة الشاملة [إكفيلّج] شبكة http://gen.ecovillage.org/ أنّ يتضمّن [تن] الآلاف القرية. هذا شبكة [وورلد-ويد] من [إك] قرية أنّ يبدي أنّ [رثر ثن] يضطرّ تبنّيت حقو قماش, القيم قديم إنسانيّة من نومنا يستطيع كنت أسّست في الدورة تالية [هيغر] من اللولب مع [إك] قرية [ألّ وفر ث وورلد] يربط ويتّصل على الإنترنت مثل عقل شاملة. لوح صغيرة شمسيّ أو [هدرو] دقيقة, هاتف يربط إلى قمر صناعيّ وهناك يتلقّى أنت هو. ال [إك] ليس قرية إنسحاب إلى الخلف داخل بعض نوم التفاهة.

أبديت ال يزهر حركة ببيان من الشاملة [إكفيلّج] شبكة ([جن]). “شبكة يتضمّن أعضاء [لرج نتوورك] مثل [سرفودا] (11,000 قرية قابل للمحافظة في سيريلانكا); [إكوفّ] و [كلوفيفا] (350 قرية في سنغال); [لدكه] مشروع على [تيبتين] نجد; [إكتوونس] يحبّون [أوروفيلّ] في هند جنوبيّة, الاتّحاد فيدراليّ من [دمنهور] في إيطاليا و [نيمبين] في أستراليا; يحبّ [إكفيلّجس] صغيرة ريفيّ [غيا] [أسسسن] في أرجنتين و [هوهوكوتل], مكسيك; يسلّط تجريد مدنيّ مثل [لوس نجلس] [إكفيلّج] و [كريستينيا] في كوبنهاغن; [برمكلتثر] تصميم مواضع مثل بلّوريّة ماء, أستراليا, [كشبمبا], بوليفيا و [بروس], برازيل; و [سنترس] تربويّ مثل [فيندهورن] في إسكوتلندا, مركز لتكنولوجيّا بديلة في [ولس], [إرثلندس] في ماساشوستس, و [مني مور].” في ال [أو.س] هناك حاليّا [إيغت-ثر] قرية منتسبة مع الشبكة. واحدة يستطيع تخيّلت الفكرة مبتكرة أنّ يتدفّق بين كلّ من هذا قرية!

[جن] قسمت داخل ثلاثة أمنان: [جن] – أوروبا وإفريقيا http://www.gen-europe.org/, [جن] – [أسنيا] وآسيا http://genoa.ecovillage.org/, [إك] قرية شبكة من [أمريكس] http://gen.ecovillage.org.

قد التفت الدودة. في عقد سابق تزاحم [رفولوأيشنريس] أن يتلقّف القوة صناعيّة من النخب [إين وردر تو] أعدت ثروة. الآن قد رأى نحن ماذا ال “ثروة” من الصاحب مصنع/مصرفية قد أتمّ إلى الأرض ومستقبلنا. الآن ينظر نحن في ال ثقافيّا فقراء غير أنّ “غنيّة” مجتمع إلى ال “الغنى” من نوم جديدة من ثقافة إنسانيّة أنّ يستطيع لا يكون وجّهت غير أنّ يستطيع فقط نمات من القاعدة.

القاعدة في حركة. يتكلّم الأرض. لن يبقى أنّ يتضمّن مع طلبات لانهائيّة على مورد محدود غير أنّ الأرض سيبقى مع أنّ أطفال يطمر ضمن ه.

أيضا يقرأ

النهاية من العالم?

بوليام [م.] [ه.] [كتك]

Posted by: greengorilla47 | September 12, 2007


[فيسك] أولى, الآن فيديل… من بعد ذلك?

يعيّن على [مديلنس], سبتمبر – أيلول 12, 2007

http://www.presstv.com/detail.aspx?id=22808 [إيونيد3510207]

كاسترو كشف نقاب [أوس] أوضاع على 9/11 [ود], 12 سبتمبر – أيلول 2007 09:34: 47 مصدر: [أفب]

قد اتّهم زعيمة كوبيّ فيديل كاسترو ال [أوس] حكومة من يخدع العالم حول سبتمبر – أيلول 11 ذعر هجوم.

يؤكّد مادّة, [تيتلد] “الإمبراطورية وأوضاع” وينسب إلى كاسترو, أنّ البانتاغون كان ضربت بصاروخ لا بطائرة, ويقول أنّ معطيات على العالم تجارة مري تدمير لا يضيف فوق.

على الذكرى سادسة من الهجوم, يفترض كاسترو الطريق الطائرة تحطّم داخل البرج مزدوجة في نيويورك في سبتمبر – أيلول 11 والمعطيات من الطائرة [بلك بوإكس] لا يماثل مع المعيار من رياضيات, عالم زلازل, ومعلومة وتدمير إختصاصي.

لا يصدق كاسترو أنّ طائرة تحطّم داخل البانتاغون, ولا هو يصدق أنّ أيّ طائرة مسافرات ماتوا. “فقط قذيفة استطاع يتلقّى خلقت ال هندسيّا هنا وهناك فتحة يخلق بالطائرة مزعومة,” قال هو, يلفظ أسف أنّ الحقيقة أبدا كنت سيكشف.

“خدعت نحن كان [أس ولّ س] الإستراحة من الكوكب ساكن,” هو قال, يتذكّر كوبا عرض أن يمنح دم بعد المأساة.

حذّر دائرة الأمن كوبيّ تلقّى [إرلير] [أوس] مسؤولات من يخطّط إضرابات, بما في ذلك معلومة على يخطّط محاولة على [ثن-برسدنت] [رونلد] ريغان حياة. بالتّالي, ال [أوس] قد طوّر حكومة مئات الخطوات أن يقتله, كاسترو قال في المادّة.

Posted by: greengorilla47 | September 12, 2007

سبتمبر - أيلول 11 هجوم: يشكّ [سلف-غّرسّيون]
 

سبتمبر – أيلول 11 هجوم: يشكّ [سلف-غّرسّيون]

واشنطن, سبتمبر – أيلول 9 ([برنسا] لاتينا)

ال [أوس] تضمّنت حكومة بطريقة ما في الهجوم في سبتمبر – أيلول 11, 2001, [إل] [ديريو-لا] [برنسا] كلّ يوم يقرأ داخل افتتاحيّة, يؤسّس على توهّم بآلاف من [أوس] مباراة قوميّة.

وفقا ل [زوغبي] إقتراع شركة, 51 يصدق نسبة مئويّة من [أوس] مباراة قوميّة بوش و [فيس-برسدنت] ه ريتشارد [شني] نظّم [سلف-غّرسّيون] أن يبرّر عسكريّة في السنون متأخّر.

صحفيّ [لويس] يقول [برّيوس] في عموده أسبوعيّ أنّ [أسما] خانة مثقّل ب يمكن من المحتمل عملت لذكاء خدمات يتبع إلى المنزل بيضاء, أيّ هو يستفيد مع كلّ مظهر.

[برّيوس] أضافوا أنّ يؤيّد كلّ بيان ب [أسما] ال [أوس] رئيس, إمّا أن يتلاقى قوّات على ه مزعومة [أنتي-ترّور] معركة, أو يدافع الإمتداد القوّات في العراق.

بالأمس, جعل بوش إستعمال جيّدة من [أسما] متأخّر يعيد أن يضغط هو ضروريّ أن يبقي البانتاغون قوّات في العربيّ أم وأفغانستان كضامن من ال [أوس] أمان.

Posted by: greengorilla47 | September 12, 2007

إعتقالات في بركسيل إسلام إحتج


شرطة يوقفون رجل في بركسيل

حظرت الإحتجاج كان لخوف من يغضب بركسيل مهاجر

قد أوقف شرطة في الرأس مال [بلجن], بركسيل, اثنان زعيمات [فر-ريغت] سياسيّ في إحتجاج ضدّ ال “[إيسلميسأيشن] من أوروبا”.

شرطة اشتبكوا مع بعض من ال 200 عارض وأفدت دزينات كثير الناس كان أن يتلقّى يكون أوقفت.

كان المحافظ بركسيل قد حظر الإحتجاج, يمسك على الذكرى سادسة من ال 9/11 هجوم على ال [أوس].

صريح أوقفت [فنهك] و [فيليب] [دوينتر] من [فلمس] [بلنغ] (فلمنكيّ فائدة) حزب كان.

قد كان [فلمس] [بلنغ] حرج من هجرة مسلمة إلى بلجيكا.

حظر المحافظ بركسيل, [فردّي] [ثيلمنس], الإحتجاج شهر متأخّر لخوف هو سبّب مشاكل مع المدينة السّكان مهاجرة.

الإحتجاج كان منظّم قد وعدوا [تثرن-ووت] كبيرة, غير أنّ ال تقريبا 200 معترض كان تقريبا فقت بشرطة ومراسلات.

Posted by: greengorilla47 | September 12, 2007

 google-logo.gif

[غوغل] & الجنس حالة كره مجموعة

يستمرّ من

هو جدّا يزعج أنّ يحبّ شركة [غوغل] أيّ قد احتكر الإنترنت ليس فحسب يرفض أن يعطّل هذا [بلوغس] سامّ غير أنّ ببساطة يتجاهل شكوىنا حول هم. ب يتصرّف في هذا طريقة يحوذبنفسي هو يتلقّى بشكل فعّال مع ذهانيّة, قوّات [دمونيك].

غير أنّ لا يظهر [غوغل] أن يعطي لعين. لماذا سوفت هو? [أفتر لّ,] أتمّ هو صفقة مع الدكتاتوريات شيخوخيّ الصين الذي يحظر هم خاصّة [بلوغس] من يكون ينفذ هناك! [غوغل], يبدو هو, يتلقّى ما من سكروبلات مهما وسيستمرّ أن يتصرّف في طريقة [كفلير] إلى أن هو [ريند-ين] ب ال [أوس] حكومة.

[س فر], بخلاف [لس] [غروويكس], قد كان أنا حريص في لا يسيء ي [بلوغّر] مضيفة ب هاجمهم [أفرموش] على هم خاصّة يستضاف موقعات. غير أنّ هو الآن واضحة أنّ لا يعطي [غوغل/بلوغّر] ببساطة قذفف للأحاسيس من كلّ أنّ الذي قد أفاد [لس] [غروويكس] أن يكون [إين كنترفنأيشن وف] [بلوغّر] عبارات.

ماذا يكون [غوغل] يلعب في, أنا عجل? يكون ه نفور أن عمل أكثر فصلا ضدّ مجموعة مثل [لس] [غروويكس] يؤسّس ببساطة على نفور على [غوغل] جزء أن يسمح هذا سابقة أن يقع يخشى أنّ تبعت هو كنت بفيضان من طلبات مماثلة? لماذا يكون هو سعيدة أن يسمح هذا عنصريّ إلى إخماد أنفهم في على حدّ سواء لياقة عامّ و [بلوغّر] عبارات?

الى حدّ بعيد [سنيكلّي], على حدّ سواء يجعل [غوغل] و [بلوغّر] هو [نإكست تو] مستحيلة ل أيّ شخص أن يسجّل شكوى. عقب سباق المارتون قدت بحث أنت إلى الخطوة يعطى أدناه:

http://tinyurl.com/ywsghg

ب ينتقي ال [رديو بوتّون], حالة كره أو عنف, قدت أنت إلى شكوى صفحة حيث أنت يكون دعات أن يتضمّن [إميل دّرسّ] ك [س ثت] [بلوغّر] يستطيع أجبت إلى أنت مع حالة رقم. على كلّ مناسبة عندما قد استعمل أنا هذا نظامة أن يفيد ال يزهر [غروويك] موقعات, يعطي مثال من [أنتي-سميتيسم] هم علنيّ, [بلوغّر] يتلقّى ببساطة يتجاهلني. أنا يوقن أنّ ليس أنا الشخص وحيدة الذي يتلقّى يكون عاملت مع هذا إحتقار.

غير أنّ لا يذهب نحن أن يسمح [غوغل] أن يحصل بعيدا مع هو. بوضوح يتلقّى هو مسؤوليّة عامّ أن يدعم لياقات أساسيّ وأن يمنع [شيت-ستيرّرس] مثل [لس] [غروويكس] في [كلكلتدلي] يحرّض [رس-هت] وإضطهاد. مثل طفلة مراهقة يتجاهل هو يتلقّى, [س فر], [ستثديووسلي] أنّ مسؤوليّة.

سيجد [سونر] أو فيما بعد وعلى الرغم من ثروته وه إحتكار تحكّم من الإنترنت [غوغل] مايك أنّ هم أيضا [سوبجكت تو] ال [أج-ولد] جائز يحكم أنّ هم أبدا لذلك عال هم أيضا أخيرا سيكونون [سوبجكت تو] ال [رول وف لو] دوليّ يحكم حقوق الإنسان, عنصريّة و [أنتي-سميتيسم].

Posted by: greengorilla47 | September 12, 2007

السياسة من كراهية عمياء
الذي يكون المتعصّب?

Posted by: greengorilla47 | September 12, 2007


الذهان من [إيسلموفوبيا] و [أنتي-سميتيسم]

أنّ خلف المنظمة من مظاهرة غير شرعيّ — بافتراض ضدّ ال “[إيسلميسأيشن] من أوروبا” غير أنّ ماذا, [إين فّكت], سيكون يجمع أرض ل [أنتي-سميتس] (ضدّ على حدّ سواء يهودية ومسام), عنصريّ, متطرّف يصحّ [شوفينيستس] وطنيّة وأخرى هذا [لوو-ليف] — [أستنسبلي] ال [سو] الذي متحدّث رسميّ باسم, [نثا], يكون اقتبست في يكسر أخبار مادّة تحت.

حظرت هذا مسيرة يتلقّى يكون ببركسيل سلطات بلديّة على تماما جائز أراضي يزوّد ل في الإتّفاق [إيوروبن] حقوق الإنسان, [إي] أنّ هو مرجّحة أن يقود إلى مواجهة وصدامات بين يتعارض مجموعة ولذلك هدّدت أمان عامّ.

في يتجاهل الحالة حظر ويدعو ل هو أن يعدّ يذهب إلى الأمام ال [سو] ليس فحسب أن يتصرّف خارج القانون غير أنّ [إين ا منّر] جدّا محتمل أن يستثير مواجهة محتمل أن يقود إلى عنف, يضع الأمان وأحياء من مواطن بريئة في خطر. هذا نوع من موقف تحريضيّ مميّزة من العنصريّ الذي حالة كره حتميّا ينفجر خارجا في عنف.

بعض سنون حاول ظهر, بريطانيا جبهة عنصريّة وطنيّة مسيرة مماثلة في [أبردين] ونحن كنّا يمكن أن يضغط [أبردين] مجلس بلديّة والشرطة داخل يستعمل ال نفسه جائز تحفّظ من الحقوق الإنسان إتّفاق أن يحظر أنّ مسيرة. [سنس ثن] الوطنيّة لم يجسر أماميّ و [هنجرس-ون] هم يتلقّى أن يبدي وجوههم في جمهور في الشمال إسكوتلندا.

هكذا [أن بهلف وف] ي [فرنش] رفيقات و [أبرأيشن] [سكهيتا] يتمنّى أنا [بورغمستر] من بركسيل, [فردّي] [ثيلمنس], كلّ حظّ جيّدة في يضمن أنّ الشارع بركسيل حافظت نظيف من ال [شكنهوك] [نزيس]. بما أنّ ل بنفسي, لا يصدق أنا في يبدي أيّ رحمة إلى هذا أنواع. عنصريّة و [أنتي-سميتيسم] ليس فحسب شذوذ سلوكيّ, رسّخت هم في شكل من فرديّة وذهان جماعيّة أيّ, يعطى فرصة, يستطيع نشرت مثل غاز منجم طوال جماعات.

ال [شكنهوك] يعرف [نزيس] أنّ تماما بئر وإنتظار, مثل [فولتثر], أن يستغلّ خوف وحالة جهل أن ينشر مرضهم حقير. عرف جورج بوش وبلير [توني] هو أيضا عندما, مع المهندس من 911, هم صنعوا كلّيّا زائفة “حرب على ذعر” في أيّ ال [دمونيسأيشن] نظاميّة [موسليمس] لعب جزء حيويّ. ب يتمّ هكذا كان هم ليس فحسب يمكن أن يوفي مغامراتهم [إيمبريليستيك] في الفائدة من رأسماليّة متعدّد أجناس غير أنّ ألهى جماهيرهم من الاقتصاديّة جرائم وهجوم على [سفيل ليبرتي] هم ارتكبوا, [أن بهلف وف] رأس مال, ضدّ مجتمعنا.

[نيو-نزي] عنصريّة و [أنتي-سميتيسم] يضطرّ كنت [ستمبد-ون] بشدّة لذلك لم يخسر أنا لواحدة عزم نوع إن ال [نزيس] [هرد-هدد] كانوا أن يكون [وتر-كنّوند], [تر-غسّد], [تسرد], يضرب أسود وزرقاء ويخدم مع نموذجيّة سجن جملة ل يتحدّى القانون. بحزن, مهما, يخشى أنا أنّ الشرطة [بلجن] يريدون [بلكت] هم مع فقط جدة قفازات.

ما بوش, بلير وال [شكنهوك] [نزيس] تلقّيت في عالة أنّ هم بعد سيّد في يكذب وخداع, سوء, ذعر وإستثمار لصوصيّة. هم سيبرمون حادث والتفتتهم على رأيهم, يتلقّى هم ما من اهتمام لالألم من أخرى فقط [س لونغ س] هم يستطيع حقّقت هم خاصّة نهايات جشعة.

مثال من هذا كيف الرموز وهميّة خلف ال [بلوغس] [فرنكفون] [لس] [غروويكس] غالبا (أيّ [بلوغّر] يرفض أن يغلق إلى أسفل [إفن ثوو] هم بوضوح يتعارضون [بلوغّر] خاصّة [كنتركتثل ترم]) يبصقون ويعقد في أيّ شخص الذي يجسر أن يتعارضهم. يتلقّى زميلتي, [كريستين] [لوويس-قور], لسنون يكان هدف ل هذا [شركتر سّسّينأيشن]. بالمثل, رفيقتنا, [إكسفير-فس] [بدري] الذي ينظّم [أبرأيشن] [سكهيتا] أن يعري العنصريّ.

الآن, قد أصبح أنا هدف ل [لس] [غروويكس] الذي مادّة [دفمتوري] ضدّ ي يتضمّن [فوميتوري] الإهانات أيّ ينهي في يدعوني “خنزير حلال”, يبرهن أنّ هذا الناس [أنتي-سميتس] فترة: مثل كثير ضدّ [جوس] بما أنّ هم [موسليمس]. على واحدة مناسبة, عندما منح حاخام يهوديّة في [مرسيلّس] مال نحو البناية من مسجد مسلمة, الرجل فقير كان طارد وأسءت ب ال [شكنهوك] [نزيس].

يفتري الطريقة إستحواذيّ في أيّ [لس] [غروويكس] و [فلّوو-ترفلّرس] هم يهاجم, يحرّف ويهدّد أنّ الذي يتعارضهم يقترح لا فقط [نستينسّ] لصوصيّة غير أنّ شيء أكثر مجانس إلى ذهان [دمونيك].

Posted by: greengorilla47 | September 12, 2007

الحرب مجرم في ال [ليفينغ رووم]

 

الأوساط يسكت, إجتماع غائب, وألهيت [أمريكنس] بما أنّ جورج [و.] بوش علانيّة يعدّ إعتداء ضدّ إيران.

[أوس] قوّة بحريّة ناقلة طائرة إضراب نشرت قوّات من إيران.

[أوس] [أير فورس] نشرت انبثاقات وصاروخ نظامات في أساس في بلاد يجاور أو يقارب إلى إيران.

[أوس] [ب-2] حيرة أصلحت قاذفة قنابل يتلقّى يكون أن يحمل 30,000 باوند “مخزن مدمّر” قنبلات.

ال [أوس] حكومة تمايل إرهابية و [سبرتيست] مجموعة ضمن إيران.

[أوس] قوّات خاصّة يوصل فريق إرهابية عمليات في إيران.

[أوس] حرب غيّبت مذهب يتلقّى يكون أن يسمح إضراب أولى هجوم نوويّ على إيران وأخرى بلاد [نون-نوكلر].

بوش حرب قد شدّد تهديدات ضدّ إيران أثناء هذا سنة. غذّيت الالناس [أمريكن] يكون تكرار من الأوضاع يستعمل أن يبرّر إعتداء عار ضدّ العراق.

بوش أيضا [سلف-ريغتيووس] أن يرى الفكاهة مظلمة في شجبه إيران ل يهدّد “الأمن من أمهات في كلّ مكان” ومن المقاومة [إيرقي] ل “رؤية أنّ يرفض احتمال, يسحق كلّ إنشقاق, ويبرّر الجريمة قتل من بريئة رجال, نساء, وأطفال في المطاردة من قوّة سياسيّ.” أنّ تماما الكلمات أنّ أكثر من العالم يطبّق إلى بوش وه [بروونشيرت] إدارة. المقصور أساس عالم يبدي عمليّة تصويت أنّ على الرغم من [ألّ ث] [أمريكن] ودعاية [إيسرلي] ضدّ إيران, ال [أوس] وإسرائيل اعتبرت ك ما من أقلّ تهديدات إلى عالم إستقرار من [دمونيز] إيران.

قد نبذ بوش [هبس] مدوّنة وال [جنفا كنفنأيشن], يبرّر تعليب وسرّ محاكمة, يلعن ناقد بما أنّ [أنتي-مريكن], ومسؤول, وفقا ل معلومة [كلرينغ هووس], ل على [أن ميلّيون] موت من مدنيّ [إيرقي], أيّ يضع بوش إرتفاع على القائمة ميلان إلى جانب من قاتلات شاملة من كلّ وقت. ال [فست مجوريتي] من “قتل” ب ال [أوس] جيش في العراق وأفغانستان مدنيّ.

الآن يريد بوش أن يقتل أكثر. نحن يضطرّ قتلت [إيرنين] “هناك,” بوش يقول, “قبل أن يأتي هم [أفر هر].” هناك ما من إمكانية أنّ [إيرنين] أو أيّ [موسليمس] الذي يتلقّى ما من أسطول جوّي حربي, ما من قوّة بحريّة, ما من تكنولوجيّا حديث عسكريّة يذهب أن “يؤتى [أفر هر],” وما من دليلة أنّ هم يخطّطون أن يتمّ هكذا. انفصلت ال [موسليمس] ويكون لقرون. أنّ ماذا يجعلهم حصينة إلى قاعدة مستعمرة. إن [موسليمس] كان وحّدت, كان ال [أوس] سابقا قد خسر جيشه في العراق. حقّا, لم كان هو قد [ب] يمكن أن يضع جيش في العراق.

في الوقت نفسه ال [أوس] [فوكسس] أوساط فوق ما إذا عضو مجلس الشيوخ جمهوريّة [لرّي] [كريغ] جنوسيّة أو يضأيق [غي] ب ينكر أن يكون واحدة من هم. الارتفاع سريع للجمهور إنتباه لما [سوث كرولينا] جمال ملكة يستطيع لا يجيب سؤال بسيطة حول لما جيمه يكون يعجز أن يجد الولايات المتّحدة الأمريكيّة على خريطة.

الحرب مجرم في ال [ليفينغ رووم], وما من أخذت إشعار رسميّة من الحقيقة.

يحتشد يفتقر [أوس] مع أيّ أن يغزو إيران, ال [بوش دمينيسترأيشن] يقرّر أن يقصف إيران “[بك ينتو] الالعصر الحجريّ.” صمدت يعاقب هواء وصاروخ هجوم يتلقّى يكون لا فقط أن يدمّر إيران طاقة نوويّة مشاريع, غير أنّ أيضا أن يدمّر ال [بوبليك ينفرستروكتثر], الاقتصاد, والقدرة من الحكومة أن يعمل.

يشجّع باللامبالاة من على حدّ سواء الأوساط [أمريكن] و [كريستين شرش] إلى الإصابات ضخمة ينزل على مدنيّ [إيرقي], سيردع ال [بوش دمينيسترأيشن] لن يكون بالتوقّع من ه هواء هجوم ينزل إصابات ضخمة على مدنيّ إيرانيّة. فصل صيف متأخّر عرض ال [بوش دمينيسترأيشن] إلى العالم كاملة إزدراءه إجماليّة لحي مسلمة عندما بوش ساند إسرائيل [مونث-لونغ] هواء هجوم على [لبنس] مدنيّ بنية أساسيّة ومدنيّ إقامات. سدّ رئيس بوش المحاولة ب ال [رست وف ث وورلد] أن يتوقّف الجريمة قتل مجانيّ من مدنيّ [لبنس] وبنية أساسيّة تدمير. بوضوح, يلتفت [ميدّل ست] مسلمة داخل أرض قفر بوش سياسة. لبوش, ضحيّة مدنيّة [نون-يسّو]. سيئة [أوبر] [ألّس].

قد جعل ال [بوش دمينيسترأيشن] ه حرب خطط ل يهاجم العراق ويعيّن قوّاته دون أيّ [بريور بّروفل] من إجتماع. ال “لا يصدق مديرة وحدي” بوضوح أنّ هجوم على إيران يتطلّب الموافقة الإجتماع. ب ه غياب وطمأنينة, يبدو إجتماع أن يوافق أنّ هو يتلقّى ما من دور في القرار.

في الحادث محتمل وقوع أنّ كان إجتماع أن يجعل أيّ هرج و مرج حول بوش قرار أن يهاجم [يت نوثر] بلد, الدولة قسم قد [دفيز] تغذية شرجيّة: ببساطة أفدت إيران جيش أن يكون “إرهابية تنويم” وذهبت إلى حرب تحت التغذية من القرار موجودة.

ال “إيران خلقت إصدار” يتلقّى يكون ب ال [بوش دمينيسترأيشن], لا بإيران. يتلقّى إيران, مثل كثير أخرى بلاد, طاقة نوويّة برنامج إلى أيّ هو يكون يخوّل ك [سنتوري] إلى النوويّة عدم انتشار معاهدة. قد أسّس مفتّش من الالوكالة العالمية للطاقة الذرية ما من بيّنة من سلاح نوويّ برنامج في إيران.

قد فرج ال [بوش دمينيسترأيشن] بعيدا هذا حقيقة, أيّ سوفت كنت حدّدت, فقط بما أنّ ال [بوش دمينيسترأيشن] فرج بعيدا الحقيقة أنّ أسلحة مفتّش أفادوا, قبل بوش غزوة العراق, أنّ هناك كان ما من أسلحة من تدمير شاملة في العراق.

أدار ال [بوش دمينيسترأيشن] أن يعطّل العمل من ال [بسكي] [إيا] أسلحة مفتّش في إيران. يعمل إيران يتلقّى يكون بنجاح مع [إيا] ويحقّق ماذا أكبرين [إيا] مسؤولة مؤخّرا وصف كمعلم إتفاق. ذهب ال [بوش دمينيسترأيشن] حالا أن يعمل أن يشوّش الإتفاق وأطلق [لبدوغ] ه جديد, رئيس [فرنش] [نيكلس] [سركوزي], أن يهدّد “القصف إيران.”

ال [بوش دمينيسترأيشن] موقعة قانونيّا [أونتنبل] و [ب] حقّا لاشيء غير أنّ يخترع عذر أن يبدأ آخر حرب. بوش يدّعي أنّ إيران, بانفراد بين [ألّ ث] [سنتوري] من النوويّة عدم انتشار معاهدة, ينبغي كنت أنكرت حقّه تحت الإتفاق أن يطوّر طاقة نوويّة, لأنّ إيران, جانبا بين [ألّ ث] أخرى [سنتوري], سيكون البلد وحيدة يمكن أن يخدع [إيا] مفتّش وطوّرت سلاح نوويّ. لذلك, إيران ينبغي كنت أنكرت حقّه تحت الإتفاق.

بوش موقعة على النوويّة [نون-بروليفرأيشن] معاهدة مثل قانونيّا [أونتنبل] بما أنّ موقعته على كلّ أخرى إصدار–ال [جنفا كنفنأيشن], الاستخبارات أجنبيّة مراقبات عمل, [هبس] مدوّنة, الفصل دستوريّة قوّة, ورئاسيّة يقع بيانات أنّ هو [كفليرلي] يربط إلى قانون جديد [إين وردر تو] أبطلت القوّة تشريعيّ إجتماع. بوش موقعة أنّ يتغيّر المعنى من قانون ومعاهدة مع حاجته من العزم.

قد أفادبنفسي بوش أن يكون ال “[دسدر].” ال “يقرّر [دسدر]” ما إذا [أمريكنس] يتلقّون أيّ حقّ تحت الدستور وما إذا إيران يتلقّى أيّ حقّ تحت النوويّة [نون-بروليفرأيشن] معاهدة. بما أنّ ال “[دسدر]” قد قرّر أنّ يتلقّى إيران ما من هذا حقّ, ال “[دسدر]” يقرّر ما إذا أن يهاجم إيران. [نو ون لس] يتلقّى أيّ رأي حول هو. الالناس ممثّل فقط كثيرا تشويش راداريّ في الريح.

يشغل أيّما شكل الحكومة بوش دون, هو بعيد خارج حكومة مسؤول دستوريّة ديموقراطيّ. قد [ترنسأيشند] بوش أمريكا إلى [كسريسم], و [إفن يف] بوش يترك مكتب في يناير – كانون الثّاني 2009, القوّة هو قد كدّس في المديرة سيبقى. ما لم بوش و [شني] يكون اتّهمت وحكمت, هناك ما من توقّع من ال [أوس] إجتماع وسلطة قضائيّة فيديراليّة في أيّ وقت ثانية يكون فروع [ك-قول] حكومة.

 


شاملمن بحث

Older Posts »

Categories